لابدّ من أتباع هذه الخطوات :
1 ـ تعرف أكثر على مخاوفك :
أن أفضل وسيلة للتخلص من مخاوف هي التعرف عليها وعلى مدى سعتها وقوتها وما هي اسبابها ؟ فهل يوجد سبب مقبول أم مجرد أوهام انا اصطنعتها ؟ وما هي النتيجة من هذا الخوف ؟ وهل خوفي نفس خوف الناس ؟ وهل خوفي ايجابي أو سلبي ؟
2 ـ مواجهه الخوف مهما كانت النتيجة :
لان أكثر الاشياء التي يتخوف منها لا تحمل خطر حقيقيا وانما يتوهم الانسان ان فيها ضرر فاذا أقدم بكل شجاعة وثقة سوف يزول الخوف تدريجيا .
والانسان عندما يجرب الشيء الذي يخاف منه فأنه يكتسب القوة والشجاعة والثقة من كل تجربة واجه فيها الخوف ، وسوف تعرف أن ما كنت تخافه هي مجرد اوهام لا حقيقة لها فتضحك على نفسك .
قال أمير المؤمنين عليه السلام : إذا هبت أمراً فقع فيه…
3ـ الابتعاد عن تخيل الأسوأ :
أن تخيل الأسوأ يعمق ويرسخ ويثبت بداخل ذهنك فكرة الخوف ، فلذا حاول ألا تفكر كثيرا فيما تخاف منه ، وأكد لنفسك أن ما تخاف منه ليس بالحجم الذي تتخيله ويستحق كل ذلك الاهتمام فأن بعض ما نخاف منه تافه ولا يوجب الخوف أصلا كما في الخوف من بعض الحشرات او الحيوانات او بعض الناس او الظلمة .
أذن لا بد أن تعطي كل شيء حجمه المناسب ولا تضخم الاشياء وإذا كنت لا تعرف فتعلم واسئل عن الامر الذي تريد أن تقدم عليه بحيث تدرسه من جميع الجوانب .
4ـ على الانسان أن يخاف فقط من أن يعصي الله تعالى الذي انعم عليه وتفضل عليه دون غيره ممن يملك السلطة والقوة فإذا فعل ذلك يحصل على نتيجة معاكسة كما في الحديث الشريف : ( من خاف الله أخاف الله ننه كل شيء ، ومن لم يخف الله أخافه الله من كل شيء ) .
5- مصاحبة أهل الجرأة والشجاعة والثقة بالنفس والقراءة عن حياتهم وقصصهم ، والابتعاد عن مصاحبة ومخالطة أهل الخوف والجبن .
قال أمير المؤمنين: ( فساد الاخلاق معاشرة السفهاء ، وصلاح الاخلاق معاشرة العقلاء )
وقال: ( إن قرين السوء يغير جليسه )
قال الامام السجاد عليه السلام : ( مجالسة الصالحين داعية الى الصلاح ) .
قال الامام الباقر عليه السلام : ( لا تقارن ولا تؤاخ أربعة : الاحمق ، والبخيل ، والجبان ، والكذاب… )