النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كشفُ سرِّ الصيام

  1. #1
    عضو مميز
    الحالة : علي الرضا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7465
    تاريخ التسجيل : 23-07-2014
    الاقامة : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 1,342
    التقييم : 10

    كشفُ سرِّ الصيام



    بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى.

    لم يفرض الله الصيامَ علينا لمجرد الامتناع عن الأكل والشرب والجماع وغيرها من المفطرات!!
    ولم يفرضِ الصيامَ علينا لمجرد أن نعيش الجوع والعطش معظم ساعات اليوم!!
    ومع ذلك، نرى معظمَ الصائمين منشغلين بهموم الجوع والعطش ! وكأنَّ الصيامَ عقابٌ لا بد منه!!!ا
    الغاية من الصوم
    لقد بيَّن الله الغايةَ التي أرادها من طاعة الصيام، فقال: {كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}ع البقرة[183].
    فما هي علاقة الجوع والعطش وبقية المفطِّرات بالتقوى؟
    ‼ ولماذا نجد معظم الصائمين يمر عليهم شهر رمضان ويعبر دون أن يترك أي أثر للتقوى فيهم؟!! سوى تذوق مختلف أنواع الأطعمة والأشربة ومتابعة جملة وافرة من المسلسلات...الخلي؟!!
    بين غداء الروح والبدن
    الإنسان ـ بحسب تركُّبه ـ يحتاج غذائين، غذاءً ماديّاً (طعاماً وشراباً وجنساً...)، وغذاءً روحياً (للعقل والقلب والشعور...).
    والإنسان بطبعه يقدِّم غذاءه المادي على غذائه الروحي، مما يجعله منشغلاً بدنياه عن أُخراه، وبهواه عن هُداه.
    الصيام هديَّةٌ رحمانية
    عندما اختارَ الله تعالى شهرَ رمضان لينزل فيه القرآن ـ خاتمة الكتب السماوية ـ علمنا أنه أفضل الشهور على الاطلاق، وأنه أفضل مواسم الهداية والمغفرة.
    وإذ بالله الرؤوف بعباده ـ والذي ما خلقهم إلا لعبادته ـ يضعُ خطةً محكمةً ليساعد عباده في الخروج من ظلمات هواهم إلى نور هداه، وكانت الخطة كالتالي:
    سدُّ أبواب الغذاء المادي ـ بشكل آنيٍّ ـ ليسهل عليهم التوجه لغذائهم الروحي، مضافاً لما في الجوع والعطش... من ضعفٍ يعيدُ العبد الى عبوديته، مع تشجيعهم على قصد باب الغذاء الروحي
    فمن فهمَ الخطةَ الربانية سيدير ظهره لتلك المفطرات، ويوجه وجوده لتهذيب نفسه وطاعة ربه بالمعرفة والعمل؛ وحينئذٍ تتجلى {لعلكم تتقون}
    ومن لم يفهمها سيبقى حبيس دائرة التفكير بالطعام والشراب ونحو ذلك؛ غافلاً عن تحقيق الغاية من الصوم!ي
    هذا ما فهمناه من طاعة الصيام والله العالم بالحقائق
    فالشكر لله على هديته، ونسأله التوفيق لأداء حقها متوكِّلين على الله، متوسِّلين بالنبي وآله صلَّى الله عليه وآله





  2. #2
    عضوة مميزة
    الحالة : أم طاهر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 15
    تاريخ التسجيل : 18-04-2013
    الاقامة : السعودية
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 3,420
    التقييم : 10

    ربي يجزاك خير الجزاء
    على هذا الاختيار الرائع المبارك
    الله يوفقكم لكل ويقضي حوائجكم للدنيا والأخرة





الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •