معنى الغرض والغاية (في اللغة) :
"الغرض" هو الهدف والقصد(1) .
"الغاية" هي أقصى الشيء ومنتهاه(2).
معنى الغرض والغاية (في الاصطلاح العقائدي) :
يطلق "الغرض والغاية" اصطلاحاً على الشيء الذي يقصده الفاعل المختار من وراء عمله ، وهي الفائدة التي ينظر إليها الفاعل قبل قيامه بالفعل ، ثمّ يجعل الفعل وسيلة للظفر بتلك الفائدة.
وهذه الفائدة التي يطلق عليها "الغرض" و"الغاية" تصبح الهدف للقيام بالفعل، وهي التي يؤدّي الفاعل فعله من أجل الوصول إليها(3).
تنبيه :
إنّ المراد من "الغرض" و"الغاية" ليس "الهدف" و"المقصود" فحسب ، بل المراد "الهدف" و"المقصود" النافع الذي يستحق عقلا القيام بالفعل من أجل تحقّقه .
ومن هذا المنطلق، إذا قام شخص بفعل له "هدف" ، ولكن لم يكن لهذا الفعل هدف "عقلائي" ، فسيقول العقلاء حول هذا الفعل: إنّه عبث . ويتسامحون أحياناً في التعبير فيقولون: إنّه من دون هدف، أي: أ نّه ليس له هدف ذو قيمة(4).
____________
1 و 2) انظر: لسان العرب ، ابن منظور : مادة (غرض) و(غيا) .
3- انظر: معارف القرآن، (معرفة اللّه) ، محمّد تقي المصباح: هدف الأفعال الإلهية، ص 225 ـ 226 .
4- انظر: معارف القرآن، (معرفة اللّه) ، محمّد تقي المصباح، تعريب: محمّد عبدالمنعم الخاقاني: هدف الأفعال الإلهية: ص226 .