النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: تفسير قوله تعالى {أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا}

  1. #1
    عضو مميز
    الحالة : عاشق الرضا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 150249
    تاريخ التسجيل : 07-08-2016
    الاقامة : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,110
    التقييم : 10

    تفسير قوله تعالى {أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا}


    المؤلف : الشيخ محمد علي التسخيري
    الكتاب أو المصدر : محاضرات في علوم القران
    الجزء والصفحة : ص165-166




    قوله تعالى : { أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا وَاللَّهُ يَحْكُمُ لَا مُعَقِّبَ لِحُكْمِهِ وَهُوَ سَرِيعُ الْحِسَابِ } [الرعد : 41]
    لقد اختلف المفسّرون في معنى قوله تعالى‏ {نَنْقُصُها مِنْ أَطْرافِها} ففسّره الأكثر بأنّه إشارة إلى ما يفتحه اللّه تعالى على المسلمين من ديار الكافرين، فالآية تخاطب الكافرين بناء على هذا الوجه، وتلفت أنظارهم إلى منن اللّه تعالى على المسلمين بالفتوحات وقد ذهب لذلك جماعة . (1)
    وذهب بعض آخر من المفسّرين إلى أنّ معناه موت الناس وخراب ديارهم (2) ويذهب فريق ثالث إلى وجوه عدّة، منها أوّلا : ما يفتح من الكافرين من أرض ويدخل في حوزة المسلمين، وثانيا : موت العلماء والخيار، وثالثا موت سائر الناس وخراب ديارهم، ورابعا : الخراب بعد العمران والنقصية في الأرض. وقد شبّهها ابن عبّاس بالقرية تخرب حتى يكون العمران في ناحية منها وتخرب باقي نواحيها . (3)
    والّذي يهمّني وهو هذا الوجه، وقد أشار إلى هذا المعنى- أعني خراب بعض جهات الأرض- بعض الباحثين المحدثين، واستدلّ من هذه الآية على قانون التعرية والتآكل الذي يحدث في الأرض باستمرار . (4)
    هذه نماذج من التفسير قدّمتها، ولم أتعقّبها بأيّ تعليق، وإنّما تركت للطالب وحده أن يستنبط منها وممّا مرّ قبلها صفات المفسّرين من العلميّة والأعلميّة، ومن الورع وغير الورع والتعصّب وعدم التعصّب ، أو قل من الموضوعيّة واللاموضوعيّة.
    ________________________
    (1) انظر المصحف المفسّر لفريد وجدي ، ط دار الشعب ، ص 328 ؛ والكشّاف للزمخشري ، ج 1، ص 410 ، ط مصر 1281، وهو وجه من أربعة وجوه للطبرسي، وكذلك وجه من عدة وجوه للسيوطي في الدر المنثور.
    (2) الطباطبائي في الميزان، ج 13، ص 317، ط طهران 1384 هـ، والمراغي في تفسيره، ط مصر سنة 1953، ج 13، ص 117، وصفوة البيان لحسنين مخلوف، ج 1، 408.
    (3) انظر مجمع البيان، ج 3، ص 300، ط طهران أوفست صيدا، والدر المنثور للسيوطي، ج 4، ص 68 ، ط طهران أوفست مصر.
    (4) انظر التفسير العلمي للآيات لحفني أحمد، ط مصر، ص 389.





  2. #2
    Member
    الحالة : زينب العقيلة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 121496
    تاريخ التسجيل : 25-08-2015
    الاقامة : إيران
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 87
    التقييم : 10

    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم البحث القراني المبارك
    شكرا لكم كثيرا





  3. #3
    عضوة مميزة
    الحالة : أم طاهر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 15
    تاريخ التسجيل : 18-04-2013
    الاقامة : السعودية
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 3,378
    التقييم : 10

    بارك الله بك





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •