النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: إختلاف المرأة عن الرجل

  1. #1
    عضو مميز
    الحالة : عاشق الرضا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 150249
    تاريخ التسجيل : 07-08-2016
    الاقامة : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,110
    التقييم : 10

    إختلاف المرأة عن الرجل


    المؤلف : الشيخ عباس امين حرب العاملي
    الكتاب أو المصدر : الحياة الزوجية السعيدة
    الجزء والصفحة : ص253-255


    إن المرأة ، في الواقع تختلف عن الرجل من جهات كثيرة ... إن البيضتين لدى الرجل تسهمان دائما ومدى العمر في بناء النواة الاولى التي تكون سببا في توليد الخلايا الجديدة نتيجة الانشطارات المتأخرة فيها ، ولكن الام – المرأة ، واضافة الى مشاركتها في تكوين نصف مواد نواة الخلية الاولى ، تنفرد في تجميع البروتوبلاما اللازمة لهذه النواة التي تستقطب الخلية المذكورة ، ومن ثم كانت مهمة الام في تكوين الجنين اهم من مهمة الاب ... ان امد الانجاب عند الرجل قصير ، ولكنه عند المرأة طويل يمتد تسعة اشهر او نحوها ، حيث ان الجنين ، وطوال هذه المدة ، يتغذى وينمو بسبب ما يصله من غذاء مصفى وبسبب ما يصله من دم الام ، والطفل في الوقت الذي يأخذ فيه ما يحتاجه لنموه من الام ليصنع به انسجة وخلايا جديدة يخلف بعض ترشحات انسجته في بدن الام ... فهو يؤثر طوال مدة الحمل على امه ، حتى انها قد تصاب بالتسمم بسببه ، واخيرا ، فان تواجد الجنين في رحم امه يؤثر عليها بشكل كبير ، وذلك لعدم انسجام او تجانس انسجته معها ، ومن هنا نشاهد التغيرات الفيزيولوجية والنفسية تظهر على الام طوال مرحلة الحمل وبشكل واضح .


    من الواضح ان بين المرأة والرجل فوارق كثيرة في البعد العاطفي ، فان للنساء عاطفة جياشة اشد مما هي عند الرجل ، اذ ان المرأة تتأثر ، بسرعة ، بالمواقف العاطفية المثيرة ، وترتبط المثل والقيم العاطفية في هذين الجنسين بنوع جنس كل منهما ، فالمرأة تنظر للأمور بعين الانوثة ويرى الرجل ذلك جميعه بين الذكورة ، ولو صح هذا الكلام نسبيا ، يكون للإنسان في آرائه وحكمه على الامور في كل شيء دور المشاهد والممثل في آن واحد ، وعلى اي حال ، فان لكل ظاهرة لونا وحالة تستلهمها من الخصوصيات الشخصية الفردية ، فان الخصائص الجنسية تلعب دورا اكثر خطورة في كيفية النظرة والرؤية لدى المرأة والرجل ، وان تمتع المرأة بالعواطف الجياشة يعد في حد ذاته حكمة بالغة في نظام الخلقة من اجل استمرار الانجاب والتناسل ، ومن اجل صرح البناء العائلي بشكل مستمر .


    يعد الاختلاف في وزن الدماغ ، لدى كل من الرجل والمرأة ، احدى اهم المميزات الاخرى بين الجنسين ، فان استيعاب المرأة ومدى تحملها وحجم جمجمتها ومقدار النخاع لديها اقل مما هو لدى الرجل ولا يتجاوز طولها ، من اي قومية او شعب كانت ، ، مقدار طول الرجل ، وكذلك لا تتجاوز نسبة وزن دماغها المئتي غرام اي بما يقل عن وزنه عند الرجل وحينئذ فلا بد من الاقرار بهذه الحقيقة : وهي ان بين الجنسين فوارق في الوقت الذي يكونان فيه متساوين ، وهذا عين الحكمة والصواب ، فان لهذين الجنسين مهمات ووظائف خاصة قد وضعها على عاتقيهما النظام الكوني ، ومن لوازم تلك المهمات والمسؤوليات الخاصة وجود فوارق وتمايزات في الهيئة العامة والفسلجة الجسدية ووضعية اعضاء كل منهما ، وهذه حقيقة لا يمكن انكارها يقول احد كبار المفكرين السيد الشهيد محمد باقر الصدر(قدس سره) : (ان الانسان يفكر ويدرك ويتعلم ويتعقل الامور بكل وجوده ، فان تكن الاداة المباشرة والاساسية لذلك ، هي الدماغ ، الا ان الانسان ليس متحررا عن مجموعة المؤثرات الجسدية الكثيرة ابدا ... كالهيئة العامة للبدن ووزن الدماغ ، والطول ، ومراحل الحمل بالنسبة للمرأة وآلاف النشاطات الفسلجية والنفسية المتعلقة بالوضع البدني ، وغير ذلك من المواصفات المعروفة او التي سوف تعرف تلك الامور جميعها تؤثر على تفكير الانسان وادراكه)(1) ، وفي جملة واحدة نقول : ان الانسان ، وفي الوقت الذي يفكر فيه بدماغه ويستعمل جميع قواه الجسدية ، فانه مع ذلك يحب ويتألم ويشكر ويدعو ..
    ______________
    1ـ محاضرة بعنوان : تكوين الانسان وعظمة الخالق – السيد الشهيد محمد باقر الصدر قدس سره . راجع مجلة الف باء العراقية عدد 1032 ص21 عام 1976 التي تصدر في بغداد .




    التعديل الأخير تم بواسطة أم طاهر ; 14-10-2017 الساعة 02:54 PM

  2. #2
    عضوة مميزة
    الحالة : أم طاهر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 15
    تاريخ التسجيل : 18-04-2013
    الاقامة : السعودية
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 3,355
    التقييم : 10

    ربي يجزاك خير الجزاء
    على هذا الاختيار الرائع المبارك
    الله يوفقكم لكل ويقضي حوائجكم للدنيا والأخرة





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •