قال أمير المؤمنين علي ابن ابي طالب عليهما السلام
يا سلمان ،
أما قرأت قول الله تعالى حيث يقول:
(عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدا إلا من ارتضى من رسول) (سورة الجن: ٢٦ و ٢٧)
فقلت: بلى يا سيدي.
فقال: يا سلمان أنا المرتضى من الرسول الذي
أظهره الله على غيبه،
أنا العالم الرباني،
أنا الذي هون الله عليه الشدائد وطوى له البعيد.
يا سلمان، الويل كل الويل على من لا يعرفنا حق معرفتنا،
وأنكر ولايتنا.
يا سلمان أيما أفضل محمد صلى الله عليه وآله أم سليمان بن داود؟
قال سلمان: [قلت:] بل محمد صلى الله عليه وآله.
فقال: يا سلمان فهذا آصف بن برخيا قدر أن يحمل عرش بلقيس من اليمن إلى بيت المقدس في طرفة عين وعنده علم من الكتاب،
ولا أفعل ذلك وعندي علم مائة كتاب وأربعة وعشرين .
‏‎معاني الأخبار٣٣٣ضمن ح١
الخصال: ٢ / ٥٢٤ ضمن ح ١٣
المفيد في الإختصاص: ٢٥٨
الاسترآبادي في تأويل الآيات الظاهرة: ١ / ٢٤٠ ح ٢٤