بسم الله الرحمن الرحيم

إنَّ أمير المؤمنين (عليه السلام) قد أكرَمهُ الله تعالى ببعض علوم الغيب التي ورثها عن النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) والروايات في هذا الأمر متعددة، ولهذا كان يُخبر ببعض الأمور الغيبية التي عَلِمَها بأمرِ الله تعالى، ومنها إخبارهُ بقتله في العراق قبل أن يحصل ذلك بسنوات، وقد ثبت هذا بالأسانيد المعتبرة التي أقرَّ بصحتها وحُسنها العلماء والمحققون من أهل السنة:

(1) المورد الأوَّل:

روى الحافظُ أبو يعلى الموصلي في (المسند، ج1، ص381، رقم الحديث 491، تحقيق: حسين سليم أسد، الناشر: دار المأمون للتراث، الطبعة الأولى 1430 هـ – 2009 م): (حدثنا إسحاق، حدثنا سفيان، عن عبد الملك بن أعين، عن أبي حرب بن أبي الأسود الديلي، عن أبيه، عن علي، قال: أتاني عبد الله بن سلام وقد وضعت قدمي في الغرز، فقال لي: لا تقدم العراق؛ فإني أخشى أن يصيبك بها ذباب السيف، قال علي: «وايم الله لقد أخبرني به رسول الله صلى الله عليه وسلم»، قال أبو الأسود: فما رأيت كاليوم قط محارباً يخبر بذي عن نفسه).

قال المحقق حسين سليم أسد: (إسناده صحيح).