النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: حق التلاوة

  1. #1
    عضو مميز
    الحالة : عاشق الرضا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 150249
    تاريخ التسجيل : 07-08-2016
    الاقامة : العراق
    الجنـس : ذكر
    المشاركات : 4,110
    التقييم : 10

    حق التلاوة


    المؤلف : ناصر مكارم الشيرازي
    الكتاب أو المصدر : تفسير الامثل
    الجزء والصفحة : ج1 ، ص302-303.




    قال تعالى : {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلَاوَتِهِ أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ فَأُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ} [البقرة : 121]
    عبر القرآن عن الفئة المهتدية من أهل الكتاب بأنهم {يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاَوَتِهِ} ، وهو تعبير عميق يرسم لنا سبيلا واضحاً تجاه القرآن الكريم والكتب السماوية ، فالنّاس أمام الآيات الإِلهية على أقسام:
    قسم يكرسون اهتمامهم على أداء الألفاظ بشكل صحيح وعلى قواعد التجويد ، ويشغل ذهنهم دوماً الوقف والوصل والإِدغام والغنّة في التلاوة ، ولا يهتمون إطلاقاً بمحتوى القرآن فما بالك بالعمل به ! وهؤلاء بالتعبير القرآني {كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا} [الجمعة : 5]
    وقسم يتجاوز إطار الألفاظ ، ويتعمق في المعاني ، ويدقّق في الموضوعات القرآنية ، ولكن لا يعمل بما يفهم !
    وقسم ثالث ، وهو المؤمنون حقّاً ، يقرأون القرآن باعتباره كتاب عمل ، ومنهجاً كاملا للحياة ، ويعتبرون قراءة الألفاظ والتفكير في المعاني وإدراك مفاهيم الآيات الكريمة مقدمة للعمل ، ولذلك تصحو في نفوسهم روح جديدة كلما قرأوا القرآن ، وتتصاعد في داخلهم عزيمة وإرادة واستعداد جديد للأعمال الصالحة ، وهذه هي التلاوة الحقة.
    ورد عن الإِمام جعفر بن محمّد الصادق(عليه السلام) في تفسير هذه الآية : «يُرَتِّلُونَ آيَاتِهِ ، وَيَتَفَقَّهُونَ بِهِ ، وَيَعْمَلُونَ بِأَحْكَامِهِ ، وَيَرْجُونَ وَعْدَهُ ، وَيَخَافُونَ وَعِيدَهُ ، وَيَعْتَبِرُونَ بِقِصَصِهِ ، ويَأْتَمِرُونَ بِأَوَامِرِهِ ، وَيَنْتَهُونَ بِنَوَاهِيهِ ، مَا هُوَ وَاللهِ حفظُ آيَاتِهِ وَدَرسُ حُرُوفِه ، وَتِلاَوَةُ سُوَرِهِ وَدَرسُ أَعْشَارِهِ وَأَخْمَاسِهِ(1) ، حَفِظُوا حُرُوفَهُ وَأَضَاعُوا حُدُودَهُ ، وإِنَّمَا هُوَ تَدَبُّرُ آيَاتِهِ وَالْعَمَلُ بِأَرْكَانِهِ ، قَالَ الله تَعالى : {كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ} [ص : 29] (2) ».
    ________________________
    1. المقصود من (الاعشار ) و(الاخماس) تقسيمات القران .
    2. تفسير الميزان ، ذيل الاية مورد البحث .





  2. #2
    Member
    الحالة : زينب العقيلة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 121496
    تاريخ التسجيل : 25-08-2015
    الاقامة : إيران
    الجنـس : أنثى
    المشاركات : 87
    التقييم : 10

    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم البحث القراني المبارك
    شكرا لكم كثيرا





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •