المؤلف : د. علي القا ئمي
الكتاب أو المصدر : دور الام في التربية
الجزء والصفحة : ص278

يعتبر الموت مصيبة لا يمكن لاحد الفرار منها. ولا يستطيع أي فرد ان يدّعي بانه بعيد عن الموت ولا يطمئن حتى الشباب من الازواج لعدم تيتم اطفالهم.


تحلّين اليوم مكان الام وبجانبك طفل يتيم، ولا ذنب له في وفاة امه ويستحق كل رأفة ورحمة، انه يفتقر الى مزيد من المحبة والعاطفة، وتقع عليه مسؤولية كبيرة في الاهتمام به وتسليته ولكن ليس الى الدرجة التي تؤدي الى نشأته مدللا عشوائياً.


لا تؤذيه باللسان، والحقد والكراهية وتفرغي حنقك عليه بالأخص على مشهد من اقرانه فانك انسانة وهو انسان ولكن اقل منك عمراً، انه طفل بلا ناصر ويحتاج الى المداعبة، فقد امه يعني دنياه بأكملها، متعطش الى الحنان، يفتقر الى العاطفة والرحمة، فاضفي عليه حنانك ومحبتك ولا تكترثي لتحريك الجهّال الحاقدين.