لنهج البلاغة شروح مختلفة ومتنوعة .. أشهرها :
١- شرح ابن أبي الحديد وهو شرح ممتاز من الجهة الأدبية واللغوية والتاريخية كما أن ابن أبي الحديد نقل نصوصا كثيرة من كتاب السقيفة للجوهري ... وهذا الكتاب المهم والخطير ضاع ولم يصل إلينا إلا أن ابن أبي الحديد حفظ لنا في شرحه الكثير من نصوصه ، وقام الشيخ باسم الساعدي بجمعها في كتاب طبعته العتبة الحسينية .. ولكن هذا الشرح ليس موافقا للعقيدة الإمامية في الكثير من مواضعه .. فلذلك امتدحته من الجهة الأدبية واللغوية والتاريخية ..
٢ - شرح منهاج البراعة للقطب الراوندي وهو شرح كلامي ..
٣ - شرح ابن ميثم البحراني وهو شرح أخلاقي روحاني ويُكثر فيه من العلوم العقلية ..
٤ - شرح بهج الصباغة في شرح نهج البلاغة للعلامة محمد تقي تستري وهو شرح لُغوي تاريخي ..
٥ - شرح منهاج البراعة للعلامة الميرزا حبيب الله الخوئي .. وهو شرح تاريخي لغوي أدبي روائي .. وقد ناقش المؤلِّف الكثير من آراء ابن أبي الحديد المعتزلي .. والمؤلِّف يرى أن شرحه أتى بعد خلو الساحة من شرح يليق بنهج البلاغة كما ذكر في مقدمته ..
- وهناك شرحان لطيفان رائعان وهما :
٦ - في ظلال نهج البلاغة للشيخ مغنية ...
٧ - نفحات الولاية للشيخ المكارم صاحب تفسير الأمثل وهو شرح عصري جدا وقد ساعده على هذا الشرح ٨ من الفضلاء العلماء