المؤلف : الشيخ جعفر السبحاني.
الكتاب أو المصدر : موسوعة طبقات الفقهاء
الجزء والصفحة : ج 14 – القسم 1/ص506.

آقا بزرگ (1293- 1389 ه‍) محسن بن علي بن محمد رضا بن محمد حسن المنزوي، الطهراني، الشهير بآقا بزرگ و بصاحب «الذريعة»، أحد مشاهير علماء الإمامية، كان فقيها، بحّاثة، مؤلفا، عالما بتراجم العلماء و المصنفين، ذا همّة عالية.
ولد في طهران سنة ثلاث و تسعين و مائتين و ألف.


و طوى بعض مراحله الدراسية في مدرستي (دنكي) و (مروي) متتلمذا على: عباس النهاوندي، و باقر معز الدولة، و علي النوري، و السيد عبد الكريم اللاهيجي، و الميرزا محمد تقي الگرگاني.
و قصد النجف الأشرف سنة (1313 ه‍)، فواصل دراسته فيها على: أحمد الشيرازي المعروف بشانه ساز (المتوفّى 1332 ه‍)، و الميرزا محمد علي الچهاردهي، و عبد اللّه الأصفهاني، و السيد محمد تقي آقا القزويني.


ثم حضر على الفقيهين الكبيرين: الميرزا حسين الخليلي، و شيخ الشريعة الأصفهاني و لازم بحثه مدة طويلة، و انتفع به كثيرا في الفقه و الأصول و الحديث و الرجال، و اختصّ بالمحدّث الشهير الميرزا حسين النوري، و لازمه ست سنين، و انتقل إلى سامراء سنة (1329 ه‍)، فاختلف إلى حلقة بحث مرجع الطائفة في عصره السيد محمد تقي الشيرازي، و حضر عنده مدة ثمان سنوات.
و تصدى- و هو مقيم بسامراء- للتدريس في المدرسة الشيرازية، و شرع في تأليف بعض كتبه.


و رجع إلى النجف سنة (1354 ه‍)، فواصل جهوده المضنية في البحث و التنقيب عن آثار الشيعة، و تخصّص في علوم الحديث و الرجال و التراجم، و صار- كما يقول تلميذه «1»- شيخ محدّثي الإمامية في النصف الأخير من القرن الرابع عشر، فقد كتب ماناف على ألفي إجازة في رواية الحديث.


و كان قد روى بالإجازة عن جمع من علماء الشيعة و السنة، منهم: أستاذه شيخ الشريعة الأصفهاني، و السيد أبو تراب الخوانساري، و السيد هبة الدين الشهرستاني، و السيد حسن الصدر، و السيد مرتضى الكشميري، و السيد عبد الحسين شرف الدين الموسوي، و محمد علي الأزهري المالكي، و عبد الوهاب حوقير المكي الشافعي، و عبد القادر الطرابلسي، و عبد الرحمان عليش الحنفي، و آخرون.
و روى عنه بالإجازة، طائفة، منهم: محمد حسن المظفر، السيد رضا الهندي، عبد الحسين الحلي، محمد رضا آل ياسين الكاظمي، عباس القمي، و محمد صالح آل طعّان البحراني، جعفر محبوبة، علي الخياباني التبريزي، و شيخنا السبحاني.


و تلمذ لديه: السيد محمد حسن الطالقاني، السيد هاشم الحسيني السبزواري، السيد محمد صادق بحر العلوم، السيد محمد الجزائري، و السيد حسن الحلو، جواد المظفر، و غيرهم.


و ألّف كتبا، منها: الذريعة إلى تصانيف الشيعة (مطبوع) في 26 جزءا)، طبقات أعلام الشيعة (مطبوع) «2»، مصفى المقال في مصنفي علم الرجال (مطبوع)، هدية الرازي إلى المجدّد الشيرازي (مطبوع)، توضيح الرشاد في تاريخ حصر الاجتهاد (مطبوع)، ضياء المفازات في مشايخ الإجازات، ملخص «زاد السائلين» للفيض الكاشاني، فهرست «نسمة السحر فيمن تشيّع و شعر» للصنعاني، و غير ذلك.
توفّي في النجف في- شهر ذي الحجة سنة تسع و ثمانين و ثلاثمائة و ألف.
و أرّخ وفاته الكثير من الشعراء، منهم الشيخ فرج القطيفي بقوله:
مدارس العلم أقامت مأتما

تبكي على مؤيد الشريعه
يدعو لسان حالها مؤرخا:

(إبك على مصنف الذريعه)

______________________________
(1) هو السيد محمد حسن الطالقاني.
(2) ترجم فيه للعلماء ابتداء من القرن الرابع، و حتّى القرن الرابع عشر، و قد أفرد كلّ كتاب منه بقرن و باسم خاص، فسمّى الجزء الأوّل منه ب‍ (نوابغ الرواة في رابعة المئات) و الجزء الثاني ب‍ (النابس في القرن الخامس). و هكذا و سمى الجميع طبقات أعلام الشيعة.