أظهرت نتائج الدراسة التي أجرتها جامعة نورث كارولينا في تشابل هيل أن السمنة تلعب دورا في فعالية التطعيم ضد الانفلونزا.

وتبعا لهذه الدراسة قد تتطلب حماية الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة من فيروس الانفلونزا الموسمي نهجا بديلا.

ووفقا لورقة البحث العلمي التي نشرت في دورية المجلة الدولية للبدانة، شارك حوالي 1022 شخصا في الدراسة. وتم تقسيم المشاركين إلى ثلاث مجموعات وفقا لمؤشر كتلة الجسم: عادي، وزن زائد، وسمين.

كما تم تطعيمهم بلقاح لأنفلونزا (iiv3) قبل موسم الوباء 2013-2014 و2014-2015.

هذا وأظهرت النتائج أن الأنفلونزا أو أعراض شبيهة بالإنفلونزا تم الكشف عنها لدى 9.8٪ من المرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة، مقارنة مع 5.1٪ لدى مجموعة المشاركين ذوي الوزن الطبيعي.