فرق العلماء المسلمون بالتفرقة بين مصطلحي الفقير والمسكين، وقد قالوا في ذلك أقوالاً عدة، لعلَّ أبرزها أن الفقير هو ذلك الشخص الذي وجد قليلاً مما يكفيه، ويجعله قادراً على العيش، أما المسكين فهو الذي لا يملك المال أبداً، وبهذا يكون الفقير أفضل وضعاً من الآخر المسكين. هناك من ذهب إلى أن المسكين أفضل وضعاً من الفقير، بحيث أن المسكين هو من وجد شيئاً قليلاً يسد به رمقه، أما الفقير، فهو الذي لم يجد شيئاً أبداً،