سم الله الرحمن الرحيم
{وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ }البقرة124
تشير هذه الاية الى النقاط التالية
1) الامامة عهد الله وليس عهد الناس اي ان الامامة منصب الهي لان الجعل من الله
2) الامامة عهد الله لكن القيام بالقسط هو مسؤولية الناس
{لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ }الحديد25
3) اذا اجتمعت النبوة والامامة في شخص فالامامة اعظم من النبوة
4) الامامة موجودة في ذرية ابراهيم ع
5) الامامة لا ينالها غير المعصوم (( لا ينال عهدي الظالمين )) والانسان قد يكون ظالم لنفسه او لغيره او كلاهما
6) اي شخص كان مشركا في فترة من حياته لايمكن ان يكون امام
{ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ }لقمان13
7) القران بين وجود الامامة في ذرية ابراهيم ع