قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز:
بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
﴿ هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ ﴾(1)
ورد في كتب التفاسير ومجاميع روايات أهل البيت (عليهم السلام) مجموعة من الروايات الدالة على فضائل أهل البيت (عليهم السلام) في تفسير الآية المذكورة، نوجزها في ما يلي:
عليٌ أمير المؤمنين ناصر الرسول (صلى الله عليه وآله):
جاء في كتاب الأمالي للشيخ الصدوق (قدس الله نفسه): (2)
حدثنا أحمد بن زياد بن جعفر الهمداني (رحمه الله)، قال: حدثنا علي بن إبراهيم بن هاشم، قال: حدثنا جعفر بن سلمة الأهوازي، عن إبراهيم بن محمد الثقفي، قال: حدثنا العباس بن بكار، قال: حدثنا عبد الواحد بن أبي عمرو، عن الكلبي، عن أبي صالح، عن أبي هريرة، عن رسول الله (صلى الله عليه وآله)، قال: مكتوب على العرش: أنا الله لا إله إلا أنا، وحدي لا شريك لي، ومحمد عبدي ورسولي، أيدته بعلي. فأنزل الله عز وجل ﴿هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ﴾(3) فكان النصر عليا (عليه السلام)، ودخل مع المؤمنين، فدخل في الوجهين جميعا (صلى الله عليه)(4).
وجاء في المحتضر للحسن بن سليمان الحلي: (5)
وروي عن أبي هريرة قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): مكتوب على العرش: " لا إله إلا الله وحده لا شريك له، محمد عبدي ورسولي، أيدته بعلي بن أبي طالب ". قال: وذلك قوله - تعالى - في كتابه: ﴿هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ﴾ يعني بعلي بن أبي طالب(6).
جاء في موسوعة بحار الأنوار للعلامة المجلسي (أعلى الله مقامه): (7)
نقلاً عن الخصال، أمالي الصدوق: علي بن الفضيل بن العباس عن أبي الحسن علي بن إبراهيم، عن محمد ابن غالب بن حرب ومحمد بن عثمان بن أبي شيبة عن يحيى بن سالم عن مسعر عن عطية عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله مكتوب على باب الجنة لا إله إلا الله، محمد رسول الله علي أخو رسول الله. قبل أن يخلق الله السماوات والأرض بألفي عام(8).
وعن أمالي الصدوق: الهمداني عن علي بن إبراهيم عن جعفر بن سلمة عن الثقفي عن الضبي عن عبد الواحد بن أبي عمرو عن الكلبي عن أبي صالح عن أبي هريرة(9) قال: مكتوب على العرش: أنا الله لا إله إلا أنا وحدي لا شريك لي ومحمد عبدي ورسولي أيدته بعلي، فأنزل الله عز وجل: ﴿هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ﴾ فكان النصر عليا(10) عليه السلام، ودخل مع المؤمنين فدخل في الوجهين جميعا صلى الله عليه وآله(11).
عن أبي عن المؤدب عن أحمد بن علي الأصبهاني عن الثقفي عن إبراهيم ابن موسى عن أبي قتادة الحراني عن عبد الرحمان بن أبي العلاء الحضرمي عن سعيد ابن المسيب عن أبي الحمراء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: رأيت ليلة الاسرى مكتوبا على قائمة من قوائم العرش: أنا الله لا إله إلا أنا وحدي خلقت جنة عدن بيدي، محمد صفوتي من خلقي، أيدته بعلي ونصرته بعلي(12). الفضائل، الروضة: عن أبي الحمراء مثله(13).
وورد في كتاب الغدير للشيخ العلامة الأميني (قدس الله نفسه الزكيَّة): (14)
وقوله تعالى: ﴿هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ﴾ أخرج الحافظ أبو القاسم ابن عساكر في تاريخه قال: أخبرنا أبو الحسن علي ابن مسلم الشافعي، أخبرنا أبو القاسم بن العلا، وأبو بكر محمد بن عمر بن سليمان العريني النصيبي، حدثنا أبو بكر أحمد بن يوسف بن خلاد، حدثنا أبو عبد الله الحسين بن إسماعيل المهري، حدثنا عباس بن بكار، حدثنا خالد بن أبي عمر الأسدي، عن الكلبي عن أبي صالح عن أبي هريرة قال: مكتوب على العرش لا إله إلا الله وحدي لا شريك لي، و محمد عبدي ورسولي أيدته بعلي، وذلك قوله عز وجل في كتابه الكريم: هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين علي وحده. ورواه بإسناده الكنجي الشافعي في كفايته ص 110 ثم قال: قلت: ذكره ابن جرير في تفسير(15) وابن عساكر في تاريخه في ترجمة علي عليه السلام. ورواه الحافظ جلال الدين السيوطي في الدر المنثور 3 ص 199 نقلا عن ابن عساكر، والقندوزي في ينابيعه ص 94 نقلا عن الحافظ أبي نعيم بإسناده عن أبي هريرة، ومن طريق أبي صالح عن ابن عباس. وصدر الحديث أخرجه جمع من الحفاظ منهم: الخطيب البغدادي في تاريخه 11 ص 173 بإسناده عن أنس بن مالك قال: قال النبي صلى الله عليه وآله: لما عرج بي رأيت على ساق العرش مكتوبا: لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي، نصرته بعلي. ومحب الدين الطبري في " الرياض " 2 ص 172 عن أبي الحمراء من طريق الملأ في سيرته، وفي ذخاير العقبى ص 69، والخوارزمي في المناقب ص 254، والحموي في فرايده في الباب السادس والأربعين من طريقين بلفظ: لما أسري بي إلى السماء رأيت في ساق العرش مكتوبا: لا إله إلا الله محمد رسول الله صفوتي من خلقي، أيدته بعلي ونصرته به. وبإسناد آخر عن أبي الحمراء خادم النبي صلى الله عليه وآله بلفظ: ليلة أسري بي رأيت على ساق العرش الأيمن مكتوبا: أنا الله وحدي لا إله غيري، غرست جنة عدن بيدي لمحمد صفوتي أيدته بعلي. وبهذا اللفظ رواه الحافظ السيوطي كما في كنز العمال 6 ص 158 من غير طريق عن أبي الحمراء. ومن طريق آخر عن جابر عن النبي صلى الله عليه وآله: مكتوب في باب الجنة قبل أن يخلق الله السماوات والأرض بألفي سنة: لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي. م - وذكره الحافظ الهيثمي في المجمع 9 ص 121 من طريق الطبراني عن أبي الحمراء، والسيوطي في الخصائص ونقلا عن ابن عدي وابن عساكر من طريق أنس. وروى السيد الهمداني في " مودة القربى " في المودة الثامنة عن علي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: إني رأيت اسمك مقرونا باسمي في أربعة مواطن: فلما بلغت البيت المقدس في معراجي إلى السماء وجدت على صخرة بها: لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي وزيره. ولما انتهيت إلى سدرة المنتهى وجدت عليها: إني أنا الله لا آله إلا أنا وحدي، محمد صفوتي من خلقي أيدته بعلي وزيره ونصرته به. ولما انتهيت إلى عرش رب العالمين فوجدت مكتوبا على قوائمه: إني أنا الله لا إله إلا أنا، محمد حبيبي من خلقي، أيدته بعلي وزيره ونصرته به، فلما وصلت الجنة وجدت مكتوبا على باب الجنة: لا إله إلا أنا، ومحمد حبيبي من خلقي أيدته بعلي وزيره ونصرته به.
وورد في كتاب شواهد التنزيل للحاكم الحسكاني: (16)
وقوله تعالى: ﴿هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ﴾ أخبرنا أبو سعد السعدي وأبو إبراهيم الواعظ بقراءتي على كل واحد منهما من أصله، قال: أخبرنا أبو بكر: هلال بن محمد بن محمد بالبصرة، قال: حدثنا عبد الواحد بن أبي عمرو الأسدي عن الكلبي عن أبي صالح: عن أبي هريرة قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): رأيت ليلة أسري بي إلى السماء على العرش مكتوبا: لا إله إلا أنا وحدي لا شريك لي، ومحمد عبدي ورسولي أيد ته بعلي. فذلك قوله: ﴿هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ﴾.
و ورد أيضا في الباب عن أنس: أخبرناه أبو بكر أحمد بن الحسن الحرشي بقراءتي عليه من أصله العتيق غير مرة، قال: حدثنا أبو أحمد عبد الله بن عدي الحافظ بجرجان قال: حدثنا عيسى بن محمد بن عبد الله أبو موسى البغدادي بدمشق سنة ثلاث مائة، قال: حدثنا الحسين بن إبراهيم البابي قال: حدثنا حميد الطويل: عن أنس قال: قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): لما عرج بي رأيت على ساق العرش مكتوبا: لا إله إلا الله، محمد رسول الله أيدته بعلي نصرته بعلي. و رواه أيضا ثابت البناني، عن أنس على لون آخر: أخبرنا محمد بن علي بن محمد المقري قال: أخبرنا أبي قال: حدثنا محمد بن عبد الأعلى المقرئ قال: حدثنا أبو بكر أحمد بن عبد الرحمان، قال: حدثنا محمد بن يونس، قال: حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث، قال: حدثنا أبي، عن ثابت: عن أنس بن مالك أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) جاع جوعا شديدا، فهبط عليه جبرئيل بلوزة خضراء من الجنة فقال: افككها. ففكها فإذا فيها مكتوب: بسم الله الرحمن الرحيم، لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي ونصرته به. و ورد أيضا في الباب عن جابر بن عبد الله الأنصاري على لون آخر: أخبرنا أبو يحيى زكريا بن أحمد الجوري(17) قال: أخبرنا. يوسف بن أحمد العطار بمكة، قال: أخبرنا أبو جعفر محمد بن عمرو العقيلي قال: حدثنا محمد بن عثمان بن أبي شيبة قال: حدثنا زكريا بن يحيى الكسائي قال: حدثنا يحيى بن سالم، قال: حدثنا أشعث ابن عم حسن بن صالح، قال: حدثنا مسعر عن عطية العوفي: عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): مكتوب على باب الجنة قبل أن يخلق السماوات والأرض بألفي عام: لا إله إلا الله، محمد رسول الله، أيدته بعلي(18).
و ورد أيضا في الباب عن أبي الحمراء: حدثنا الحاكم أبو عبد الله الحافظ غير مرة قال: حدثنا أبو بكر أحمد بن إسحاق بن أيوب الفقيه قال: أخبرنا إبراهيم بن عبد السلام، قال: حدثنا أحمد بن الحسن البصري قال: حدثنا ابن علية، عن يونس بن عبيد، عن سعيد بن جبير: عن أبي الحمراء قال: قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): لما أسري بي رأيت في العرش " لا إله إلا الله، محمد رسول الله أيدته بعلي ".
ورواه أيضا ثابت بن دينار أبو حمزة الثمالي عن سعيد: حدثنا الحاكم، قال: حدثنا علي بن عبد الرحمان بن عيسى السبيعي بالكوفة قال: حدثنا الحسين بن الحكم قال: حدثنا إبراهيم بن إسحاق الصيني أبو إسحاق(19). قال الحاكم: وأخبرني أبو جعفر محمد بن علي بن دحيم قال: حدثنا أحمد بن حازم قال: حدثنا إبراهيم الصيني قال: حدثنا عمرو بن ثابت بن أبي المقدام عن أبي حمزة الثمالي عن سعيد بن جبير: عن أبي الحمراء قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: لما أسري بي إلى السماء نظرت إلى ساق العرش الأيمن فإذا عليه: لا إله إلا الله، محمد رسول الله أيدته بعلي ونصرته به.
وجاء في كتاب الدر المنثور لجلال الدين السيوطي: (20)
وأخرج ابن مردويه عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين قال هم الأنصار وأخرج ابن عساكر عن أبي هريرة رضي الله عنه قال مكتوب على العرش لا إله إلا أنا وحدي لا شريك لي محمد عبدي ورسولي أيدته بعلي وذلك قوله هو الذي أيدك بنصره بالمؤمنين.
وورد في تاريخ مدينة دمشق لابن عساكر: (21)
أخبرنا أبو الحسن علي بن المسلم الشافعي أنا أبو القاسم بن أبي العلاء أنا أبو بكر محمد بن عمر بن سليمان العوفي النصيبي نا أبو بكر أحمد بن يوسف بن خلاد نا أبو عبد الله الحسين بن إسماعيل المهري نا عباس بن بكار نا خالد بن أبي عمرو الأسدي عن الكلبي عن أبي صالح عن أبي هريرة قال مكتوب على العرش لا إله إلا الله وحدي لا شريك لي ومحمد عبدي ورسولي أيدته بعلي وذلك قوله في كتابه ﴿هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ﴾. علي وحده
وورد في كتاب فضائل أمير المؤمنين (عليه السلام) لابن عقدة الكوفي: (22)
قوله تعالى: ﴿هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ﴾ ابن عقدة، قال: حدثني محمد بن أحمد بن عيسى بن ورطا الكوفي، قال: حدثنا أحمد بن منبع، عن يزيد بن هارون، قال: حدثنا مشيختنا وعلماؤنا من عبد القيس - وذكر حديث وقعة الجمل بطوله يقول فيه -: ونزل أبو أيوب الأنصاري في بعض دور الهاشميين، فدخلنا عليه ثلاثين نفسا من شيوخ البصرة فسألناه أن يحدثنا، فكان مما حدث أن قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): " لما عرج بي إلى السماء نظرت إلى ساق العرش فإذا مكتوب بالنور: لا إله إلا الله محمد رسول الله أيدته بعلي ونصرته به، ورأيت أحد عشر اسما مكتوبا بالنور على ساق العرش بعد علي الحسن والحسين عليا عليا عليا ومحمدا محمدا وجعفرا وموسى والحسن والحجة، فقلت: إلهي وسيدي من هؤلاء الذين أكرمتهم وقرنت أساميهم باسمك؟ فنوديت: يا محمد هم الأوصياء بعدك والأئمة، فطوبى لمحبهم والويل لمبغضهم "(30).
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ
1- الأنفال/62
2- ص 284
3- الأنفال/62
4- بحار الأنوار 27 : 2 / 3.
5- ص 189.
6- شواهد التنزيل للحسكاني : 1 / 292 سورة الأنفال ، روضة الواعظين : 1 / 42 باب في فضل التوحيد ، تأويل الآيات : 201 سورة الأنفال ، الأمالي للصدوق : 215 المجلس 38.
7- ج 27 - ص 2.
8- الخصال ج 2 ص 171.
9- في المصدر : عن أبي هريرة عن رسول الله (صلى الله عليه وآله).
10- في نسخة : علي.
11- أمالي الصدوق : 130.
12- أمالي الصدوق : 130.
13- الروضة : 129.
14- ج 2 - ص 49 – 51.
15- لم نجد هذا الحديث في تفسير الطبري تحت هذه الآية.
16- ج 1 - ص 292 - 298
17- ورواه أيضا محمد بن علي بن الحسين القمي رحمه الله في أول المجلس : ( 18 ) من أماليه ص 70.
18- ورواه ابن عساكر ، في الحديث ( 162 ) وكذا في الحديث : ( 864 ) من ترجمة أمير المؤمنين من تاريخ دمشق : ج 1 / 133 و ج 2 ص 353 ط 2.
19- ورواه أيضا الطبراني كما في مجمع الزوائد : ج 9 ص 121.
20- ج 1 - ص 292 – 298.
21- ج 42 - ص 360.
22- ص 190.
23- الجواهر السنية ، 282 : قال الخزاز القمي : أخبرنا أبو المفضل محمد بن عبد الله ، والمعافا بن زكريا ، والحسن بن علي الرازي ، قالوا : حدثنا أحمد بن محمد بن سعيد . . . . في الدر المنثور ، 3 / 199 : أخرج ابن عساكر عن أبي هريرة ، قال : مكتوب على العرش : لا إله إلا أنا وحدي لا شريك لي ، محمد عبدي ورسولي أيدته بعلي ، وذلك قوله : * ( هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين ) *.